ملخص أبرز الأحداث الغريبة للنسخ العشرين للمونديال

الإثنين 04 يونيو 2018 101 قراءة
ملخص أبرز الأحداث الغريبة للنسخ العشرين للمونديال

ملخص أبرز الأحداث الغريبة للنسخ العشرين للمونديال

حمزة بصير - هدف 24




عرف المونديال خلال نسخه العشرين الماضية أحداثا  تبقى عالقة في عقول جماهير ومتابعي عالم كرة القدم منها ماهو مفرح وآخر محرن، والبعض غريب وطريف.

 

-  وتعود أولى الوقائع في مونديال 1962 بتشيلي، فقد كانت مباراة الدولة المستضيفة أمام إيطاليا أكثر المباريات عنفًا في عالم الساحرة المستديرة حيث عرفت باسم - معركة  سانتياغو-، حيث طرد خلال المباراة طرد لاعبين اثنين من المنتخب الإيطالي،

مع تغاضي الحكم آنذاك الإنجليزي عن طرد اثنين من منتخب تشيلي، الأمر الذي أدى إلى فوضى عارمة بين الفريقين وصلت إلى الشجار والبصق، ما دفع الشرطة للتدخل أكثر من ثلاث مرات.

 

- وفي مونديال 1986 بالمكسيك، قاد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا منتخب بلاده للتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة بتسجيله أحد الأهداف بيده في مرمى إنجلترا.

 

- وسجل مارادونا الهدف الأول في الدقيقة 51 عندما ارتقى أمام الحارس الإنجليزي بيتر شيلتون وضرب مارادونا الكرة بيده في المرمى، وبعد 3 دقائق سجل النجم الأرجنتيني هدفًا تاريخيًا بعدما تجاوز 7 لاعبين من منتخب إنجلترا إضافة إلى الحارس.

 

- وفشل  المنتخب الإنجليزي من العودة في المباراة رغم الهدف الذي سجله غاري لينيكر في الدقيقة 81، وتأهلت الأرجنتين إلى المباراة النهائية وفازت بكأس العالم على حساب ألمانيا الغربية بنتيجة 3-2.

 

- وفي مونديال 1990 بإيطاليا فقد الهولندي فرانك ريكارد أعصابه خلال مباراة منتخب بلاده أمام ألمانيا وبصق على المهاجم الألماني فولر ما دفع الحكم لطرد الاثنين خاصة بعدما وجه الأخير سبابًا للأول بعد الواقعة.

 

- وشهدت بطولة كأس العالم في أمريكا عام 1994 واقعتين مثيرتين الأولى بحرمان مارادونا من المشاركة بعدما ثبت تعاطيه للمنشطات.

 

أما الواقعة الثانية فهي مقتل الكولومبي أندريس إسكوبار رميًا بالرصاص بعد تسجيله هدف بالخطأ في مرماه أمام أمريكا.

 

فبعد أن ودّعت كولومبيا البطولة وعادت بعثة الفريق الكروي إلى بلادها، أطلق أحد الجماهير الرصاص وأرداه قتيلًا عقب نقاش حاد بينهما محملينه سبب خسارة المنتخب وتوديع البطولة.

 

- ولعل جميع من شاهد المباراة النهائية لمونديال ألمانيا 2006، يتذكر جيدًا هدف زيدان الذي سجله مبكرًا، في الدقيقة السابعة، من ضربة جزاء نفذها ببراعة على طريقة اللاعب التشيكوسلوفاكي أنتونين بانينكا، ولكن لن ينسى أحد واقعة "النطحة

الشهيرة" لزيدان ضد المدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي، ليتم طرده في آخر مباراة له مع منتخب الديوك.

 

- أما آخر الوقائع فكانت في مونديال البرازيل 2014 حيث لعب الأورغوياني لويس سواريز مباراتين فقط ضد إنجلترا وإيطاليا، وأثناء المباراة ضد منتخب الأزوري قام سواريز بعض المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني، وتمت معاقبته بمنعه من القيام بأي

نشاط كروي لمدة 4 أشهر و9 مباريات دولية، وتعد هذه العقوبة هي الأطول في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

حمزة بصير - هدف 24




عرف المونديال خلال نسخه العشرين الماضية أحداثا  تبقى عالقة في عقول جماهير ومتابعي عالم كرة القدم منها ماهو مفرح وآخر محرن، والبعض غريب وطريف.

 

-  وتعود أولى الوقائع في مونديال 1962 بتشيلي، فقد كانت مباراة الدولة المستضيفة أمام إيطاليا أكثر المباريات عنفًا في عالم الساحرة المستديرة حيث عرفت باسم - معركة  سانتياغو-، حيث طرد خلال المباراة طرد لاعبين اثنين من المنتخب الإيطالي،

مع تغاضي الحكم آنذاك الإنجليزي عن طرد اثنين من منتخب تشيلي، الأمر الذي أدى إلى فوضى عارمة بين الفريقين وصلت إلى الشجار والبصق، ما دفع الشرطة للتدخل أكثر من ثلاث مرات.

 

- وفي مونديال 1986 بالمكسيك، قاد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا منتخب بلاده للتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة بتسجيله أحد الأهداف بيده في مرمى إنجلترا.

 

- وسجل مارادونا الهدف الأول في الدقيقة 51 عندما ارتقى أمام الحارس الإنجليزي بيتر شيلتون وضرب مارادونا الكرة بيده في المرمى، وبعد 3 دقائق سجل النجم الأرجنتيني هدفًا تاريخيًا بعدما تجاوز 7 لاعبين من منتخب إنجلترا إضافة إلى الحارس.

 

- وفشل  المنتخب الإنجليزي من العودة في المباراة رغم الهدف الذي سجله غاري لينيكر في الدقيقة 81، وتأهلت الأرجنتين إلى المباراة النهائية وفازت بكأس العالم على حساب ألمانيا الغربية بنتيجة 3-2.

 

- وفي مونديال 1990 بإيطاليا فقد الهولندي فرانك ريكارد أعصابه خلال مباراة منتخب بلاده أمام ألمانيا وبصق على المهاجم الألماني فولر ما دفع الحكم لطرد الاثنين خاصة بعدما وجه الأخير سبابًا للأول بعد الواقعة.

 

- وشهدت بطولة كأس العالم في أمريكا عام 1994 واقعتين مثيرتين الأولى بحرمان مارادونا من المشاركة بعدما ثبت تعاطيه للمنشطات.

 

أما الواقعة الثانية فهي مقتل الكولومبي أندريس إسكوبار رميًا بالرصاص بعد تسجيله هدف بالخطأ في مرماه أمام أمريكا.

 

فبعد أن ودّعت كولومبيا البطولة وعادت بعثة الفريق الكروي إلى بلادها، أطلق أحد الجماهير الرصاص وأرداه قتيلًا عقب نقاش حاد بينهما محملينه سبب خسارة المنتخب وتوديع البطولة.

 

- ولعل جميع من شاهد المباراة النهائية لمونديال ألمانيا 2006، يتذكر جيدًا هدف زيدان الذي سجله مبكرًا، في الدقيقة السابعة، من ضربة جزاء نفذها ببراعة على طريقة اللاعب التشيكوسلوفاكي أنتونين بانينكا، ولكن لن ينسى أحد واقعة "النطحة

الشهيرة" لزيدان ضد المدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي، ليتم طرده في آخر مباراة له مع منتخب الديوك.

 

- أما آخر الوقائع فكانت في مونديال البرازيل 2014 حيث لعب الأورغوياني لويس سواريز مباراتين فقط ضد إنجلترا وإيطاليا، وأثناء المباراة ضد منتخب الأزوري قام سواريز بعض المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني، وتمت معاقبته بمنعه من القيام بأي

نشاط كروي لمدة 4 أشهر و9 مباريات دولية، وتعد هذه العقوبة هي الأطول في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً